عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الإثنين، بمقر مجلس الوزراء، لقاء بوفد مكون من كبار مسئولى الجامعات الدولية بالمملكة المتحدة، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وجون كاسن، سفير بريطانيا لدى القاهرة، ونائبى وزير التعليم العالى للبحث العلمى وشئون الجامعات، وعدد من المسئولين بوزارة التعليم العالى.

أكد رئيس الوزراء فى مستهل الاجتماع حرص الدولة على استكمال منظومة تطوير التعليم بمصر، بما فى ذلك قطاع التعليم الجامعى والبحث العلمى، مشيرًا إلى دور هذا القطاع الحيوى فى توفير كوادر قادرة على التعامل وفق أحدث النظم العلمية بما يخدم متطلبات التنمية المستدامة فى مختلف القطاعات، مشددًا على اهتمام الدولة الاستفادة من الخبرات الأجنبية والتعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية.

وقد رحب رئيس الوزراء بالوفد، مؤكداً أن اللقاء يعد فرصة جيدة لبحث سبل توسيع نطاق التعاون فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى بين الجامعات المصرية والبريطانية، لافتًا إلى دعم مصر لكافة أنواع التعاون فى مجالات البحث العلمى وبناء قدرات الأكاديميين المصريين والاعتراف المتبادل بالشهادات، وكذا تشجيعها لفكرة الشراكة والتوأمة بين الجامعات المصرية والعالمية، وتحسين نظم التعليم، موضحًا أن فكرة إنشاء فروع للجامعات البريطانية سوف يكون لها مردود إيجابى، مشيرًا إلى انتهاء الحكومة من قانون جديد لتنظيم عمل الجامعات الأجنبية فى مصر.

ومن جانبهم، أعرب ممثلو الجامعات البريطانية عن تقديرهم وترحيبهم بأهمية الشراكة بين مصر وبريطانيا بما يخدم أهداف البحث العلمى، لاسيما فى ضوء الآفاق الرحبة فى هذا المجال، مشيرين إلى ما قاموا به خلال الزيارة من عقد عدة لقاءات بعدد من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والمراكز البحثية، وزيارات لعدد من الجامعات المصرية، كما عرض ممثلو الجامعات البريطانية أنشطتها المختلفة ورؤيتهم لسبل دعم التعاون مع مصر، وتطلعهم إلى عمل شراكات مع الجامعات المصرية والدخول فى برامج مشتركة، معربين عن تطلعهم تعزيز التبادل العلمى على مستوى الطلاب وأعضاء هيئات التدريس.