استمعت محكمة جنح الهرم برئاسة المستشار علاء سليم خلال نظر قضية "كمين الهرم"، المتهم فيها كلا من الفنانة مريهان حسين وضابطين بقسم شرطة الهرم، بتبادل الاعتداء بالضرب والسب والقذف، إلى دفاع الفنانة مريهان حسين، والذى تحدث خلالها عن وجود عذرًا قهريًا منعها من حضور الجلسة.

وقال دفاع الفنانة أمام هيئة المحكمة، أن عذرًا قهريًا مفاجئ منع موكلته من حضور الجلسه، وقدم حافظتي مستندات تحوى أحدهم شهادة طبيه رسمية معتمدة وصادرة من إحدى المستشفيات، ومعتمدة بختم نقابة الأطباء، والجهة الطبية التي ترأسها تفيد أن موكلته دخلت المستشفى، وأجرت عملية جراحية معقدة تستلزم تواجدها داخل المستشفى وعدم حضورها الجلسة.

وكانت النيابة العامة أحالت الفنانة مريهان حسين إلى محكمة الجنح بتهمة القيادة تحت تأثير مسكر، والتعدى على موظف عام أثناء تأدية وظيفته، كما أحالت ضابطى قسم الهرم بتهمة التعدى على الفنانة مريهان حسين وسبها وقذفها.

وشملت أوراق القضية العديد من التفاصيل تنوعت ما بين أقوال الفنانة فى التحقيقات، وأقوال ضابطى الهرم "م.ت" و"إ.ب"، فضلاً عن أقوال السجينات الذين احتجزوا مع الفنانة قبل عرضها على النيابة وأفراد قوة الكمين الذين شاهدوا الواقعة، فضلاً عن فيديو الواقعة الذى تداولته العديد من المواقع الإخبارية.

وكشف تقرير الطب الشرعى الخاص بالفنانة مريهان حسين عدم وجود آثار لـ"هتك عرض"، بينما أكد وجود بعد الإصابات الناتجة عن الضرب بجسم صلب، كما كشف تفريغ الفيديو قيام الفنانة بسب وقذف ضباط قسم الهرم.

ونفت محتجزات قسم الهرم أمام النيابة تعدى الضباط على الفنانة أثناء احتجازها بالقسم، أو هتك عرضها، وقال أفراد قوة الكمين إن الفنانة تعدت بالضرب على ضابط قسم الشرطة بعد اقتحامها الكمين، فيما قال طبيب مستشفى الهرم والذى أجرى توقيع الكشف الطبى على الفنانة، إنها تعرضت لاعتداء وضرب فى مناطق متفرقة من الجسد.