قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، إن الاتحاد العربى للتحكيم فى المناعات الاقتصادية والاستثمار كان أملا يراودنا ثم أصبح كيانا من أجل حماية مصالح اقتصادية للوطن.

 

وتابع رئيس مجلس النواب خلال كلمة له فى مؤتمر الاتحاد العربى للتحكيم :"اتسمت حركة العولمة بزيادة نفوذ التجارة الدولية، وأصبحت تمثل عامل أساسى من عوامل رفع مستوى الأداء الاقتصادى فى البلاد، وهو ما قد يخلق شطرا بين المصالح المتعارضة ".

 

وأوضح على عبد العال، أن أهمية التحكيم كوسيلة لتسوية المنازعات تبدو فى تميزه عن القضاء التقليدى فى حرية اختيار الأطراف المتنازعة، مضيفا:"مما لا شك فيه أن التحكيم أىا كان نوعه هو أحد أهم بدائل فض المنازعات من غير طريق القضاء، التحكيم أصبح فى ظل العولمة من أهم مظاهر العصر الحاضر، حيث تتجه معظم دول العالم إلى سن التشريعات الخاصة بالتحكيم ".

 

واختتم الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب كلمته قائلا:"قيام وتدشين الاتحاد العربى للتحكيم فى المنازعات أمر انتظرناه جميعا، وبات اليوم بين أيدينا".