استطاعت وزارة الإسكان، أن تنتهى من تنفيذ ما يقرب من 90 % من نصيبها فى المشروع القومى للطرق، الذى أعلن عنه الرئيس السيسى خلال الفترة الماضية.

وطبقا لمصادر مطلعة، أكدت أن نصيب وزارة الإسكان كان 3 محاور كبرى، المحور الأول طريق "ديروط – الفرافرة" بطول 310 كيلو مترات بتكلفة بلغت 1.8 مليار  جنيه، بينما المحور الثانى كان عبارة عن طريق بنى  مزار البيوطى" ويعد أول طريق تم الانتهاء منه وتشغيله فى المشروع القومى للطرق، ووصلت تكلفة الطريق لنحو 700 مليون جنيه، ويبلغ طول الطريق يصل نحو 220 كيلو متر.

وفيما يتعلق بمحور 30 يونيو ، أكدت المصادر، أن  قيمة الأراضى التى تم انتزاعها من المواطنين لاستكمال تنفيذ المشروع بلغت نحو 500 مليون جنيه، مشيرة إلى أن المحور يعد من أهم طريق من المشروع القومى للطرق لأنه يربط أكثر من محافظة بمحور تنمية قناة السويس.

وأشارت إلى أنه تم الانتهاء من القطاع الجنوبى بطول 47.2 كم، ضمن مشروع محور 30 يونيو، وهو الواصل بين طريق الصالحية وحتى أول طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوى، مشيرا إلى أن المشروع تعمل في تنفيذه 20 شركة مقاولات (13 في الطرق، 7 في الكباري)، وسيتم تشغيله خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وأوضحت، أن القطاع الجنوبى يضم عدداً من الأعمال الصناعية (7 أنفاق، و12 كوبري، وهى (كوبري على طريق الصالحية - كوبري مصرف الحسينية سطحي - كوبري ترعة الصالحية سطحي - كوبري على طريق فاقوس/الفردان - كوبري طريق الكسارة / أبو شلبي - كوبري أعلى ترعة الكسارة - كوبري على طريق 36 الحربي - كوبري على سكك حديد الإسماعيلية - كوبري على ترعة الإسماعيلية - كوبري مصرف المحسمة - كوبري على طريق وادي الملاك - كوبري طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوي)، وعدد من البرابخ.

وأشارت إلى أنه جار الانتهاء من القطاع الشمالى بطول 46.2 كم، ضمن محور 30 يوينو، حيث تجاوزت نسبة تنفيذ الأعمال الصناعية بالقطاع 80 %، وتضم 8 أنفاق، و4 كبارى، وهى (كوبري مصرف بورسعيد السطحي - كوبري شادر عزام - كوبري مصرف القنطرة علوي - كوبري مصرف القنطرة سطحي)، وعدد من البرابخ.

ويبدأ  محور 30 يونيو طريق حر بطول نحو 95 كم وعرض 80 م، من جنوب بورسعيد ماراً بالطريق الدولى الساحلى بورسعيد / دمياط، ويمتد جنوباً حتى يتقاطع مع طريق القاهرة / الإسماعيلية الصحراوى عند (الكيلو 94)، مضيفاً أنه طريق مزدوج، وكل اتجاه به 5 حارات مرورية (2 للنقل الثقيل – 3 للمركبات) يفصل بينها حاجز خرسانى، بالإضافة إلى طريقى خدمة على جانبى المحور، ويشتمل المحور على 16 كوبرى، منها 10 كبارى رئيسية على المسار (مصرف بورسعيد الرئيسي، مصرف القنطرة شرق، شادر عزام، مصرف الحسينية، ترعة الصالحية، الكسارة أبوشلبي السطحي، السكة الحديد، ترعة الإسماعيلية، المحسمة، القاهرة / الإسماعيلية الصحراوي)، بجانب 6 كبارى فرعية عمودية على المسار (مصرف القنطرة شرق، الصالحية، فاقوس الفردان، الكسارة أبو شلبي العلوي، 36 الحربي، وادي الملاك)، كما يشتمل المحور أيضاً على 16 نفقاً عرضياً للسيارات والمشاة، ونفقين للمشاة فقط، و6 محطات خدمة، و4 محطات لتحصيل الرسوم، و380 بربخاً (صندوقى / عداية / مراوى)، وتبلغ تكلفة المشروع نحو 5.15 مليار جنيه.

وحول أهمية مشروع محور 30 يونيو، أكدت المصادر،  أنه يعد محور النقل الأساسى الذى يخدم تنفيذ مشروعات تنمية منطقة قناة السويس، وإسراع معدلات التنمية على جانبى محور قناة السويس، وتطوير وربط موانئ مصر (شرق وغرب بورسعيد – دمياط – الإسكندرية – العريش – خليج السويس) ببعضها، ويسهم المحور فى زيادة الربط بين سيناء والدلتا، وتنفيذ المخططات المستقبلية لروافد المنصورة والمطرية والجمالية وجبل الجلالة والعاصمة الإدارية الجديدة، مما يسهم فى إسراع معدلات التنمية، بجانب رفع مقومات المناطق المحيطة على جانبى الطريق مادياً واقتصادياً، وخلق فرص تنموية جديدة تسهم فى زيادة الدخل القومى المصرى، وتوفير فرص العمل، ووضع أماكن أثرية مهمة على خريطة السياحة كمناطق (تل دفنة – كفرى وجزيرة تنيس).

يشار إلى أن الجهاز المركزى للتعمير، ينفذ مشروعات طرق بأطوال تصل لـ2000 كيلو متر على مستوى محافظات الجمهورية، بما فيها الثلاثة طرق نصيب الوزارة من المشروع القومى للطرق، وتبلغ تكلفة تنفيذ هذه المشروعات بلغت نحو 6 مليارات جنيه.