أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات فى بيان صادر عن وزارة الخارجية هجوما استهدف تجمعا انتخابيا لرئيس زيمبابوى ايمرسون منانغاغوا فى محافظة بولاوايو بجنوب البلاد، مما أسفر عن إصابة عدد من كبار المسئولين وآخرين كانوا فى موقع الهجوم.

 

وأعربت جمهورية مصر العربية عن ارتياحها لفشل هذا الهجوم الآثم ونجاة الرئيس الزيمبابوى، متمنية سرعة الشفاء للمصابين، ومؤكدة على وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب زيمبابوى الشقيق من أجل تحقيق الأمن والاستقرار فى البلاد.