أغلقت اللجنة العامة لانتخابات تشكيلات التنظيمات النقابية العمالية فى مرحلتها الثالثة والأخيرة للدورة التى تستمر 4 سنوات (2018/2020)، أعمالها فى تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم السبت، قبول طلبات الترشح لانتخابات مجالس إدارة الاتحادات النقابية العمالية على الرئاسة والعضوية لمجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

 

وتقدم بالترتيب التالى حتى أُغلق باب الترشح على منصب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر جبالى محمد جبالى، رئيس النقابة العامة للعاملين بالنقل البرى، فى حين تقدم لعضوية الاتحاد من النقابات العامة 26 عضوا باستثناء النقابة العامة للنقل البرى لم تتقدم بالعضو- وهم: محمد سالم، من نقابة الزراعة، حسام الدين مصطفى، النقل البحرى، وجمال صابر السكة الحديد، وهشام فؤاد المرافق العامة، وهشام رضوان، التعليم والبحث العلمى، والسعيد النقيب، الإنتاج الحربى، وعلى عبد الوهاب، النيابات والمحاكم، وفؤاد حسان، البريد، ومجدى حسن، هيئة النقل العام.

 

كما تقدم، جمال عقبى، البنوك والتأمينات، عادل عبد الفضيل، المالية العامة والضرائب، ممدوح محمدى، محمد جبران، البترول، أحمد عبد المقصود العلوم الصحية، عبد المنعم الجمل، البناء والأخشاب، وإبراهيم توفيق الاتصالات، وصالح سليمان، الخدمات الصحية، وحسن شحاتة، النقل الجوى، وهشام فاروق، الخدمات الإدارية، ومحمد وهب الله، التجارة، ومجدى البدوى، الصحافة والطباعة والإعلام، وعبد الفتاح إبراهيم، الغزل والنسيج، ومحمد عرابى، المناجم والمحاجر، وخالد الفقى، الصناعات الهندسية، وعماد حمدى الكيماويات، وخالد عبد الطيف عيش الصناعات الغذائية.

 

ومن المقرر على أن تعلن أسماء المرشحين فى غدا الأحد، والطعون والبت فيها بعد غد الاثنين على أن تعلن الكشوف النهائية 26 يونيو الجارى، بحيث تجرى الانتخابات 27 من نفس الشهر، وإعلان النتائج وإيداع الأوراق فى اليوم التالى.

 

وأعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، فى مؤتمر صحفى عقب غلق باب الترشح، عن أن نسبة التغيير فى القواعد النقابية تصل فى بعض التصنيفات إلى 80 %، الأمر الذى يمكن اعتباره ظاهرة صحية للانتخابات العمالية.

 

وأشار سعفان، إلى أن الوزارة وضعت خطة لتدريب ممثلى العمال فى جميع التصنيفات النقابية على أن تبدأ فى شهر يوليو القادم ولمدة 6 أشهر بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وذلك حتى يكون التنظيم النقابى المصرى على دراية ووعى بكافة القوانين التى تخص العمال، والاتفاقيات الدولية التى صدقت عليها مصر، فضلا عن توعيتهم بكل النواحى الاجتماعية التى تمر بها مصر فى هذه المرحلة حتى يضفى إلى الاقتصاد القومى ويعمل على زيادة الإنتاج.

 

وقال وزير القوى العاملة ردا على أسئلة الصحفيين، إن عملية تقييم الانتخابات فى المستوى الأول أفرزت عن عدة ملاحظات تم تداركها جميعا فى المستوى الثانى والثالث للانتخابات، كاشفا عن أن السبب الرئيسى فى هذه الملاحظات هو طول الفترة التى دامت 12 عاما منذ أخر انتخابات نقابية تمت فى مصر عام 2006، أدت إلى عدم وعى بعض الجهات بالدور المنوط بها فى تنظيم العملية الانتخابية.

 

 كما كشف الوزير محمد سعفان، عن خطة الوزارة فى إصدار كتيب يتضمن كافة الخطوات الخاصة بالانتخابات النقابية، ودور كل جهة سواء وزارة القوى العاملة أو الشركات أو اللجان النقابية ليكون مرجعا يستفيد منه القائمين على العملية الانتخابية فى أى وقت، وذلك تلافيا لأى أخطاء حدثت فى العملية الانتخابية.

 

وحول ظاهرة التزكية فى الانتخابات النقابية، أجاب وزير القوى العاملة، أن التنظيم النقابى المصرى به 27 تصنيفا نقابيا فاز منهم 15 نقابة عامة بالتزكية "رئيس وأعضاء"، ونقابتان رئيس بالانتخاب، والعضوية تزكية، و10 نقابات أجريت فيها الانتخابات على منصب الرئيس والعضوية.

 

وأكد محمد سعفان، فى المؤتمر الصحفى، على أن التنظيم النقابى يحتاج أن تدعمه كل الجهات، بما فيها الإعلامية من خلال عرض أراء الخبراء فى العمل النقابى للاستفادة القصوى التى تصب فى النهاية فى مصلحة الانتاج والاقتصاد المصرى.

 

وحول مشاركة المرأة فى التنظيم النقابى، أشار وزير القوى العاملة، إلى أنه لاحظ انخفاض عدد تمثيل المرأة فى التنظيم النقابى، مؤكدًا على أنه سيتم تحليل كافة النتائج الخاصة بالانتخابات للوقوف على أسباب ضعف مشاركة المرأة ومعاجلة ذلك فى الانتخابات القادمة.

 

وأعلن سعفان، على أنه عقب انتهاء العملية الانتخابية سيتم عقد مؤتمر صحفى لإعلان كل النتائج ونسب المشاركة بالنسبة للشباب والمرأة، فضلا عن نسب التغيير فى التصنيفات النقابية.