e2b5e1b651.jpg

201806140623312331تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، يرافقه الدكتور خالد العناني وزير الآثار، واللواء كمال الدالى، محافظ الجيزة، واللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، اليوم السبت، مشروع تطوير هضبة أهرامات الجيزة.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول المشروع، الذي يهدف لتطوير هضبة أهرامات الجيزة، وتوفير الخدمات للزائرين بشكل أفضل، مع تطوير منظومة الإضاءة والتأمين الإلكترونى، مما يعمل على استعادة المنطقة الأثرية لرونقها، بما يليق بالحضارة المصرية القديمة.

وأشار وزير الآثار ومسئولو الهيئة الهندسية خلال الشرح إلى أنه تم إنجاز 90% من أعمال مشروع التطوير، الذي يتم تنفيذه من خلال وزارة الآثار بالتعاون مع وزارة السياحة والإسكان، وتحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بتكلفة بلغت 400 مليون جنيه مصري، تم توفيرها على مرحلتين.

ويتضمن المشروع نقل المدخل الحالى للهضبة من جوار فندق المينا هاوس إلى طريق الفيوم، وجار الآن التعاقد على توفير حافلات كهربائية غير مضرة بالبيئة لنقل الزائرين داخل المنطقة الأثرية، التي سيمنع دخول السيارات والأتوبيسات بها، وسوف تكون هذه الحافلات هى الوسيلة الوحيدة لنقل الزائرين بين المواقع الأثرية المختلفة داخل هضبة الأهرامات.

وقد تم استحداث مركز للزوار لخدمة السائحين عند المدخل الرئيسي للهضبة مزوّد بشاشات عرض، وكتيبات، وخرائط توضيحية لكل موقع من المواقع الأثرية المختلفة الموجودة بالمنطقة، ومنها الأهرامات الثلاثة والمقابر الملكية ومقابر كبار رجال الدولة والكهنة، كما تم تحديد منطقة خدمية للزائرين بجوار مركز الزوار، بها عدد من المحلات التجارية والبازارات والمكتبات والمطاعم وقاعة سينما حديثة لعرض أفلام وثائقية عن الاكتشافات الأثرية.

وأعلن وزير الآثار أنه تم تحديد مسار للزيارة داخل المنطقة الأثرية تتكون من 7 محطات، تبدأ من مركز الزوار ثم منطقة البانوراما ومنطقة الأهرامات الثلاثة، ثم الجبانة الغربية حيث مقابر كبار رجال الدولة والموظفين خلال عصر الدولة القديمة، ثم مراكب الشمس، وينتهي مسار الزيارة بتمثال أبوالهول. كما تم الانتهاء أيضا من إنشاء المبني الإداري والمبني التعليمي لنشر الوعي الأثري بين الشباب.

وخلال الزيارة كلف رئيس الوزراء بسرعة رفع كفاءة وتطوير طريق الفيوم، قبل افتتاح المشروع، لأنه سيكون المدخل الرئيسى، مع الاهتمام بأعمال تنسيق الموقع، والنظافة، ليكون مشروع تطوير هضبة الأهرام واجهة مشرفة تعبر عن تاريخ عظيم لهذا الوطن. ‏