ارتفع عدد المصابين الفلسطينيين إلى 14 مواطنا بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلى الرصاص الحى وقنابل الغاز على المشاركين فى جمعة الوفاء للجرحى، الجمعة الثالثة عشر من مسيرة العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأعلن المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة، إصابة 14 مواطنا بجراح مختلفة واختناق بالغاز على الحدود الشرقية لقطاع غزة.


وفى شمال القطاع، أكدت مصادر محلية إصابة 4 مواطنين، اثنان بالرصاص الحى، وآخران بقنبلتى غاز مسيل للدموع، خلال مواجهات على مقربة من السياج الحدودى، فى منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، حيث وصفت حالتهم بالمتوسطة.


واستهدفت قوات الاحتلال مجموعات من المواطنين شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع، بالرصاص الحى وبقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة مواطن برصاصة فى قدمه، نقل على إثرها إلى المستشفى الأوروبى فى المدينة، فيما أصيب آخرون بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.


وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق عقب استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذى أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين فى مسيرة سلمية، شرق القطاع.


وأشعل الشبان عشرات الإطارات المطاطية، فى المناطق الحدودية، وأطلقوا طائرات ورقية وبالونات تحمل علم فلسطين.