تعرضت خمس ناشطات يعملن فى مجال مكافحة الإتجار بالبشر لاغتصاب جماعى تحت تهديد السلاح شرقى الهند، بعد أن شاركن فى عرض مسرحى، أجبرت الناشطات على ركوب سيارة واغتصبن فى منطقة معزولة.

 

وقالت الشرطة لشبكة "BBC"، أنها تحقق فى الواقعة، لكنها لم تلق القبض على أى مشتبه به حتى الآن.

 

كانت الناشطات يشاركن فى حملة توعية خاصة بمكافحة الإتجار بالبشر، وذلك بالتعاون مع منظمة غير حكومية.

 

وقال مسؤول بالشرطة الهندية أن "فريق التمثيل النسائى أنهى العرض المسرحى الذى أُقيم فى الشارع وتوجه إلى إحدى المدارس، لكن عددا من المسلحين اقتحموا المدرسة، واختطفوا خمس فتيات، وأخذهن إلى الغابة ثم اغتصبوهن".

 

وأكد أن الشرطة تخصص ثلاثة فرق عمل للمشاركة فى التحقيقات والاستجوابات، وأن الفتيات الخمسة تحت حماية الشرطة حتى ظهور نتيجة الفحص الطبى.

 

وسجلت الإحصائيات وقوع حوالى 40 ألف حادث اغتصاب فى الهند خلال عام 2016، كما أشارت تقارير إلى أن هناك الكثير من حالات الاغتصاب التى لا يبلغ عنها خوفا من "الفضيحة".

 

وسلطت الأضواء على ممارسات العنف الجنسى فى الهند عقب اغتصاب طالبة فى حافلة مدرسة ثم قتلها عام 2012.