61b31db6b5.jpg
علي-عبد-العال-2-2

أعربت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب برئاسة طارق رضوان، عن قلقها بشأن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة،ووصفته بأنه “تحول خطير وانحياز لإسرائيل”.

وأكد رضوان – في تصريح صحفي اليوم الجمعة – انه بالرغم من كون القرار غير مفاجئ نظرا للتهديدات السابقة والمتكررة من قبل الولايات المتحدة بالانسحاب ما لم يغير المجلس من سياساته ومواقفه الرافضة لممارسات إسرائيل بالاراضى الفلسطينية والسورية المحتلة والبعيدة كل البعد عن الالتزامات التي يضعها القانون الدولي على عاتقها بمقتضى كونها دولة احتلال فان هذا القرار يدشن لمرحلة جديدة في تاريخ تحيز الولايات المتحدة لإسرائيل.

وأضاف: إن الولايات المتحدة أعلنت فيها دون مواربة دعمها الكامل لإسرائيل حتى وأن أدى ذلك الى تخليها عن مسئوليتها كدولة كبرى محورية على المستوى الدولى وعلى القيم الليبرالية التى نص عليها الدستور الأمريكى.

واعتبرت لجنة العلاقات الخارجية أن هذا التحول الخطير فى سياسة الولايات المتحدة سيكون له أثره غير المأمون على مجريات القضية الفلسطينية لاسيما وانه يذهب الى غير رجعة ثقة الفلسطينين فى الولايات المتحدة،وربما يحول دون قبولهم لأى دور كانت تقوم به فى الماضى سواء كوسيط او راعي مفاوضات الأمر الذى يؤجج الصراع الفلسطينى- الاسرائيلى ويجعل تسويته فى المستقبل المنظور أمرا بعيد المنال.

أ ش أ