f00ff745e6.jpg

وزير-الرى-300x200

اختتمت اليوم /الجمعة في طاجكستان فعاليات المؤتمر الدولي رفيع المستوي بعنوان ” المياه من أجل التنمية المستدامة (2018 – 2028) “، والتي استمرت على مدار 3 أيام.

وقد عرض الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، كلمة بالإنابة عن مجموعة ال` 77 والصين, استهلها بتوجيه الشكر لرئيس جمهورية طاجكستان لرعايته هذه المبادرة منذ نشأتها, وكذلك الشكر لدولة البرازيل على حسن تنظيم المنتدى العالمي للمياه, الذي عقد في مارس الماضي، ودوره – منذ دورته الأولى في مراكش 1997 – في تعزيز الحوار بين الدول ومناقشة أهم قضايا المياه.

وركزت كلمة الوزير، على عدد من النقاط المهمة منها : إقرار مجموعة ال` 77 لأهمية المبادرة، كونها توفر منصة لزيادة التوعية المائية، والنهوض بالتعاون في مجال المياه على مختلف المستويات، بالإضافة إلى كونها فرصة لتعزيز الحوار والشراكات الدولية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وخاصة المتعلقة بالمياه.

وأوضحت وزارة الري – في بيان صحفي صباح اليوم – إن فعاليات المؤتمر تناولت التركيز على وضع آليات لتفعيل وتنفيذ منظومة ” المياه من أجل التنمية المستدامة حتى عام 2028″،حيث شهد المؤتمر حضورا لنخبة من القيادات السياسية والمنظمات الدولية،وعدد من الجهات المانحة.

وتناولت كلمات الافتتاح بالمؤتمر،التركيز علي إعادة استخدام المياه والتعاون الإقليمي وتدبير التمويل اللازم لمشروعات المياه،وسد النقص في توصيل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي،والتغيرات المناخية وتأثيرها على المياه،مع ضرورة تفعيل دور المنظمات والهيئات الدولية في مواجهة قضايا المياه،وتطبيق قواعد القانون الدولي فيما يخص المياه العابرة للحدود،واحترام حقوق استخدامات دول المصب مع التنمية المستدامة للموارد المائية،وزيادة كفاءة استخدام المياه.

كما تناولت كلمات الافتتاح،التوجه لتقنية تحلية مياه البحر لسد العجز في استخدامات المياه،مع الحاجة إلى دعم البحث العلمي في حل مشاكل المياه،وتمويل مشروعات البنية التحتية،ونظم مراقبة وقياس كمية ونوعية المياه،بالإضافة إلى حوكمة المياه،وبناء القدرات لرفع كفاءة الموارد البشرية،مع ضرورة إشراك الشباب والأطفال في التوعية وحل قضايا المياه.

أ ش أ