قال على المانسترلى، رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية، إن مستقبل السياحة بالإسكندرية مبشر جداً خلال الفترة القادمة فى ظل الاتفاق على استقدام سياح للمدينة من اليونان وقبرص وإيطاليا، خاصة من مدينة ميلانو وتشغيل خطوط طيران منتظمة ومباشرة بين هذه الدول والإسكندرية.

 

 

وطالب على المانسترلى، فى بيان صحفى اليوم الجمعة، بضرورة إنشاء شواطئ خاصة بالسياح الأجانب والعرب على ساحل البحر المتوسط بالإسكندرية تتمتع بالاستقلالية والخصوصية حتى تتناسب واحتياجات السائح الأجنبى وهذا سيكون فرصة لتنشيط السياحة الشاطئية بجانب السياحة الكلاسيكية والثقافية وسياحة المؤتمرات التى تتمتع بها الإسكندرية.

 

 

وذكر على المانسترلى أن السائح الأجنبى له طبيعة خاصة ويفضل الخصوصية فى قضاء أجازته وفكرة تخصيص شواطئ للسياحة الأجنبية ليست غريبة فى المدن السياحية بشكل عام وهى موجودة ولها رسوم دخول معينة.

 

 

وأكد المانسترلى أن الإسكندرية بلد الفرص السياحية الواعدة، حيث سيتم مضاعفة عدد الغرف الفندقية بالمحافظة فى وقت قريب وتوسعة مطار برج العرب ليخدم ضعف العدد الذى يخدمه الآن، ويصل إلى مليون و200 ألف مسافر سنويا، ليصل إلى 4 ملايين راكب بحلول 2022.

 

 

وأشاد المانسترلى بجهود الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية واللواء أحمد حجازى رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بمحافظة الإسكندرية بالتنظيم الراقى والاستعداد للموسم الصيفى من خلال صيانة الشواطئ وأعمال النظافة وتحسين البنية التحتية بالمحافظة.

 

 

وأضاف المانسترلى أنه رغم انتهاء إجازة عيد الفطر إلا أن نسب الإشغالات الفندقية تخطت حاليا حاجز الـ 90% نتيجة لبدء موسم الأجازات وإقبال المصريين والعرب على قضاء أوقات جميلة بمدينة الإسكندرية على شواطئ البحر المتوسط.

 

 

وفيما يتعلق بموسم العمرة هذا العام قال المانسترلى إنه حقق نجاحا هذا العام مقارنة بالعام الماضى رغم وجود بعض العقبات التى لابد من تلافيها فى الموسم القادم.