تقدم رئيس مجلس النواب الليبى القائد الأعلى للجيش الوطنى الليبى، المستشار عقيلة صالح عيسى، بالتحية والشكر والتقدير للقيادة العامة ولرئاسة الأركان العامة للجيش الليبى وللضباط وضباط صف والجنود البواسل على تحقيقهم النصر المؤزر، وإقدامهم وشجاعتهم وانتصارهم على الجماعات الارهابية والمرتزقة وتحرير الهلال النفطى.

 

وصرح المستشار الاعلامى لرئاسة مجلس النواب الليبى، فتحى المريمى،  أن المستشار عقيلة صالح حيا القوة المساندة للجيش من الشباب الليبى وأبناء المدن والقرى والقبائل الليبية الشريفة، وكل مؤسسات الدولة الليبية التى ساندت الجيش الليبى فى تحرير الهلال النفطى الذى يعد المصدر الوحيد الداعم للاقتصاد الليبى فى شتى مجالات حياة المواطن الليبى.

 

 ودعا رئيس مجلس النواب الليبى – بحسب المريمى - كل الليبيين الشرفاء ان يوحدوا الصفوف وان يتصالحوا وان يتفقوا ويتوافقوا من اجل حماية بلادهم ليبيا ومقدراتهم ويسعوا جميعا الى استقرارها وتقدمها وامنها وامانها  وترسيخ دولة المؤسسات والقانون ومحاربة كل من يسعى الى خرابها ودمارها وبث الفوضى بها.

 

ودعا رئيس مجلس النواب الليبى المجتمع الدولي من خلال الامم المتحدة ومجلس الامن رفع حظر تسليح الجيش الوطني الليبي الذي يحارب الارهاب ويدافع ويحفظ مقدرات الشعب الليبي وليحافظ على حدود البلاد من المهربين والمرتزقة والمجرمين وغيرهم.