تفقد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أعمال الإنشاءات للمقر الدائم للجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا ببرج العرب بالإسكندرية، والتى تبلغ تكلفتها الإجمالية 3 مليارات جنيه، وتقام على مساحة 200 فدان.

 

وخلال الجولة التفقدية، أكد الوزير حرص الرئيس على الاهتمام بالجامعة المصرية اليابانية، وتقديم جميع التسهيلات لسرعة الانتهاء من إنشاء مقرها الجديد ، بما يجعلها نموذجًا يحتذى به فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى.

 

وأشاد الوزير بالمستوى المتميز للجامعة المصرية اليابانية كإحدى منارات العلم والمعرفة فى مصر، وأنها امتداد لأواصر الصداقة بين مصر واليابان، وتعد نموذجًا للتعاون المثمر بين الحكومتين، مؤكدًا أن الجامعة سيكون لها أثر كبير فى النهوض بمنظومة التعليم الجامعى والبحث العلمى فى مصر.

 

وعلى هامش الجولة التفقدية للجامعة عقد د. خالد عبد الغفار اجتماعًا موسعًا مع قيادات الجامعة وقيادات الشركات المنفذة للمشروع، حيث تم استعراض مراحل تنفيذ منشآت الجامعة. 

 

وشدد د. خالد عبد الغفار خلال الاجتماع على ضرورة الالتزام بالجدول الزمنى لتنفيذ المنشآت، كما أكد الوزير على تكرار زياراته التفقدية للمشروع خلال الفترة المقبلة حتى تنتهى عملية التنفيذ كاملة.

 

تجدر الإشارة أن المشروع يتكون من مرحلتين: المرحلة الأولى تشمل أعمال البنية التحتية، وتتكون من أعمال الأنفاق والخزانات والشبكات والطرق، وأما المرحلة الثانية فتتكون من 12 مبنى بمساحة إجمالية 125 ألف متر مربع، وتشمل (مبنى التميز، المكتبة، 4كليات هندسة، 4 قاعات للمحاضرات، مبنى خدمة الطلاب، مبنى إداري)، بالإضافة إلى (قاعة احتفالات، مركز فنون، مركز للمعارض"متحف العلوم"، مركز دعم الصناعة، ساحة للرياضة، مسرح، سكن للطلاب، ومساكن لأساتذة الجامعة).

 

وأوضح د.أحمد الجوهرى رئيس الجامعة أن الجامعة المصرية اليابانية تعد أول جامعة يابانية خارج اليابان؛ تهدف إلى بناء قدرات الموارد البشرية وتنميتها فى مجالات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم و الإدارة الدولية فى مصر والدول الأفريقية، وأنها بدأت فعليا العام الدراسى المنتهى فى قبول الطلاب بكليتى الهندسة وإدارة الأعمال الدولية.، وستكون إضافة جيدة على مستوى البحث العلمى. 

 

وتقوم الدراسة بها على المزج بين الجانب الأكاديمى والجانب التطبيقى فى مصانع برج العرب، وسيكون للجامعة دور حيوى فى تقديم الخبرات الاستشارية والبحثية للمصانع والشركات فى برج العرب.