حررت زوجة خلال عام واحد 182 بلاغا ضد زوجها بعد زواجه من أخرى إثر خلافات نشبت بينهما، بسبب رفضها العيش فى منزل العائلة ورغبتها بشرائه مسكن خاص بها رغم علمها بظروفه المادية المحدودة بعد شهور من زواجهم.

وصرخ الزوج "بهجت.ع.هـ" البالغ من العمر 35 عاما أمام محكمة الأسرة بإمبابة فى دعوى النشوز الذى أقامها ضد زوجته "إسراء.م.ف" مناشد عادلة المحكمة برحمته من عنف زوجته قائلا: جارت على زوجتى وجعلتنى أرى الجحيم معها خلال زواجنا الذى دام شهور قليلة بسبب غيرتها الجنونية وطمعها لدرجة دفعتها بمحاولة دفعى للحجر على والدى حتى أحصل على أموال وأشترى له سيارة وشقة.

وأكمل بهجت معاناته: تركت المنزل ورفضت الرجوع لتبتزنى للموافقة وعندما رفض بدأت تتعدى على وأهلها بواسطة البلطجية فتركتها وتزوجت واتفقت مع أهلها بأنها إذا أرادت الطلاق فسأمنحه لها وجميع حقوقها، لكنه تعندت وبدأت محاولة الانتقام منى وزوجتى ولاحقتنى بالبلاغات الذى وصل عددها لـ182 بلاغا حتى تدفعنى لتطليق زوجتى الجديدة والرجوع لها.

وأكد الزوج فى دعواه: "حرمتنى زوجتى خلال زواجى منها من كل حقوقى وعندما مارست حقى الطبيعى فى محاولة تطليقها ثار جنونها رغم علمها باستحالة العشرة بينا بسبب حبها فى تملك الأشياء، وأبت أن تتركنى دون أن يطالنى أذاها واستمرت فى تعنيفى".