كشف الدكتور أشرف سعد زغلول أستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومى للأورام، عن استخدام الروبوت أو الإنسان الآلى فى معهد الأورام لاستئصال أورام البروستاتا، موضحًا إجراء أكثر من 20 حالة استئصال جذرى للبروستاتا.

 

 وقال، فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع"، إن العلاج الجراحى فى سرطان البروستاتا فى المرحلة الأولى والثانية يشفى المريض تمامًا، موضحًا أن 90% من حالات سرطان البروستاتا تجرى باستخدام الإنسان الآلى، لأنها تحافظ على العضلات المتحكمة فى البول، والمحافظة على الجهاز التناسلى للرجل، وقدرته الجنسية بعد العملية لأنه يبين الصورة ثلاثية الأبعاد، ويمكن أن يقوم بتكبير الصورة 10 أضعاف خلال الجراحة، والمريض لا يفقد 100 سم دم فقط، بعد إن كان يفقد من لتر إلى 2 لترين دم.

 

وأكد، أن المريض يستطيع أن يمارس حياته الطبيعية بعد العملية مباشرة والتحكم فى القدرات الجنسية، والقدرة على التحكم فى البول، موضحًا أن سرطان البروستاتا هو أكثر السرطانات التى تصيب الذكور فى العالم كله، وهو مرتبط بالسن، موضحًا أن الأشخاص الذين يصل عمرهم 50 سنة 40% منهم يعانوا من بؤر سرطانية، وعندما يصل إلى الــ70 سنة يكون 70% يعانى من بؤر سرطانية وعندما يصل إلى 80 سنة 90% يعانوا من بؤر سرطانية.

 

وقال، إن السرطان قد يكون نشطًا أو كامنًا، موضحًا أن نسبة الإصابة فى الدول الأوروبية أكثر من الدول العربية، وهو مرتبط بالسن.

 

وأشار الى التدخين له سبب فى الإصابة، وتضخم البروستاتا، والاستعداد الجينى أو الوراثى، وليس له أعراض، موضحًا أن النوع النشط يرسل ثانويات إلى العظام، والرئة، والكبد.