c492e655c2.jpg
1501503166_538_55967_a587edc52b

 أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن فتح باب التقدم عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، للمدارس المصرية اليابانية.

وأشارت الوزارة في بيان اليوم الخميس، إلى أنه سيتم تدريس المناهج المصرية الجديدة باللغة العربية والمطورة والتي سيتم البدء في تطبيقها على كل الطلاب بداية من العام الدراسي 2018-2019, بالإضافة إلى تطبيق أنشطة “التوكاتسو اليابانية” التي تهدف لبناء شخصية متكاملة للطلاب من خلال أسلوب حياة بالمدرسة, والذي من شأنة إكساب الطلاب قيم وسلوكيات ومهارات وعادات إيجابية.

وأضافت أن التقدم للقبول بالمدارس المصرية اليابانية يكون عبر البوابة الإلكترونية فقط وهو إجراء خاص بالمدارس المصرية اليابانية التي سيتم تشغيلها العام الدراسي 2019/2018 على ألا تطبق هذه القواعد على أي مدارس أخرى تابعة لوزارة التربية والتعليم، وشددت على أنه لن يتم قبول أي طلبات للتقدم بأي وسيلة أخرى أو بعد المواعيد المحددة أو تم تقديمها قبل الميعاد المحدد وتتساوى الفرص لجميع الطلبات المقدمة بغض النظر عن أولوية التسجيل.

وأشارت الوزارة إلى أن المنهج المستخدم في هذه المدارس هو المنهج الدراسي المصري بالإضافة إلى أنشطة “التوكاتسو” كأنشطة أساسية وأن لغة التدريس في المدارس هي اللغة العربية.

وحددت الوزارة مصروفات المدارس المصرية اليابانية هي مبلغ (10.000) عشرة آلاف جنية مصري للطالب شاملة الأنشطة، مضيفة أن شروط  وقواعد القبول تتضمن أن يكون الطفل مصرى الجنسية.

واشترطت أن يكون سن الطفل وفق الشرائح العمرية المحددة لكل مرحلة تعليمية سيتم التقدم لها حيث يكون قبول الأطفال في المستوى الأول لرياض الأطفال (ثا1) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة في أول اكتوبر من الأكبر سنا فالأقل من سن أربع سنوات، ولا يزيد عن خمس سنوات.

كما اشترطت أن يكون القبول في المستوى الثاني لرياض الأطفال (ثا2) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة في أول اكتوبر من الأكبر سنا من سن خمس سنوات وأقل من ست سنوات.

وأضافت يتم القبول في الصف الأول الأبتدائي حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة في أول أكتوبر من الأكبر سنا فالأقل, وذلك من سن ست سنوات وأقل من سبع سنوات.

ويتم التقديم من خلال الرابط التالى :https://ejs.moe.gov.eg وفيما يتعلق بكيفية تقديم أولياء الأمور للمدارس المصرية اليابانية, أشارت الوزارة إلى ضرورة التأكد من ملء كل البيانات المطلوبة في كل فقرة بدقة حتى يتم حفظ البيانات وتتم عملية التقدم بنجاح.

وشددت على أن يتم ملء البيانات الشخصية بحرص مع كتابة الاسم رباعيا وفقا لما هو مدون ببطاقة الرقم القومي والعنوان المدرج في بطاقة الرقم القومي والحالي في حالة اختلافه عن المدرج في بطاقة الرقم القومي.

ونوهت إلى أي خطأ في البيانات الشخصية قد يتسبب في عدم القدرة على التواصل مع ولي الأمر وقد يتسبب في فقدان الفرصة المتاحة.

وأكدت على ضرورة أن يراعي ولي الأمر تسجيل بيانات الطفل مرة واحدة فقط وفي حالة تسجيل بيانات نفس الطفل لأكثر من مرة واحدة سوف يتسبب ذلك في حرمان الطفل من فرصته وسيتم استبعاد الطلب كاملا, ولن يكون لولي الأمر حق إعادة التقديم مرة أخرى أو الرجوع على الوزارة بأي حق قانوني.

وأشارت إلى ضرورة الحرص في اختيار المدرسة المطلوب التقدم إليها وفق الجدول أدناه بناء على عنوان ولي الأمر ببطاقة الرقم القومي أو العنوان الحالي الذي يمكن إثباته لمدة لا تقل عن ستة أشهر سابقة لتاريخ التقدم بالمدارس التي سيتم افتتاحها العام الدراسي القادم 2019/2018.

وفي السياق ذاته حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني, شروط قبول الطلاب للمدارس اليابانية حيث لا يجوز الاستثناء من شرط السن مع الالتزام بالمربع السكني للمدرسة, وفقا للعنوان المثبت ببطاقة الرقم القومي لولي الأمر أو أي مستند رسمي يرجع تاريخة إلى ما قبل الإعلان بمدة لا تقل عن ستة أشهر يثبت الإقامة في النطاق المطلوب.

وأضافت أنه في حالة عدم اكتمال الكثافة المقررة للمدرسة من المتقدمين من داخل المربع السكني يتم قبول من هم خارج المربع السكني من خلال الحي/ جهاز المدينة في المحافظات الكبرى والمدينة التابع لها المدرسة في حالة وجود أكثر من مدرسة داخل المحافظة الواحدة والمحافظة في حالة وجود مدرسة واحدة فقط بها.

وأضاف الوزارة أن ولي أمر الطفل المتقدم على سيقوم بتوقيع إقرار يتضمن قبوله أن يطبق إبنه النموذج الياباني بكافة أعبائه داخل وخارج المدرسة بالإضافة إلى قبوله تقديم خدمة تطوعية للمدرسة لمدة عشرين ساعة سنويا, ووفقا للقواعد التي تضعها المدرسة مع سداد المصروفات الدراسية في موعدها.

أ ش أ