أكد الدكتور فؤاد عبد الله أستاذ الأمراض العصبية والسكتة الدماغية بطب القاهرة، وممثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة العالمية للسكتة الدماغية، أن مرض السكتة الدماغية مرض منتشر فى منطقة الشرق الأوسط، وفى مصر ،وتنقسم السكتة الدماغية إلى جلطة المخ ونزيف المخ .

وقال أن جلطة المخ تمثل 85 % من الحالات، ونزيف المخ يمثل حوالى 15 % من الحالات، موضحا أن الدراسات التى أجريت فى مصر ومنها الدراسة التى قمت بإجرائها شخصيا وجدنا أن هناك أكثر من 250 ألف حالة سنويا تصاب بالسكتة الدماغية فى مصر ، ويمكن أن تصيب السكتة الدماغية اى أعمار فى الغالب ، ولكن فى الآونة الأخيرة أصبحت تصيب الأشخاص فى سن أصغر من سن الــ 30 أو 40 سنة سواء جلطة أو نزيف بالمخ .

وأوضح أن أعراضها  تكون واضحة للمريض ،وعليه أن ينتبه إليها ،وأن يتعامل معها بسرعة جدا مثل ثقل فى أحد الأطراف تنميل وصعوبة فى الكلام توهان وضعف فى الإبصار ، واختلال فى درجة الوعى وعند الشعور بهذه الأعراض يجب التوجه إلى المستشفيات الكبرى لكى يرى أخصائى المخ والأعصاب، لأنه يمكن علاج السكتة الدماغية فى أربع ساعات ونصف بمذيبات الجلطة، أو التدخل من خلال القسطرة المخية إذا حدث انسداد فى احد الشرايين الكبيرة خلال 6 ساعات.

وأشار إلى  أن مرض السكتة الدماغية يمكن تجنبه من خلال تجنب بعض العوامل المسببة الخطرة مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع السكر أو الدهون فى الدم، السمنة المفرطة ،التدخين ، والعوامل النفسية ، وعدم ممارسة الرياضة ، لذلك إذا حاول الإنسان منع هذه العوامل سيتجنب الاصابة  وإذا حدثت يتوجه إلى أحد المستشفيات للتدخل فى أسرع وقت ممكن.