تمكنت القوات المسلحة الليبية من بسط سيطرتها الكاملة على بلدة بن جواد بالكامل بعد دحر الجماعات الإرهابية فى الهلال النفطى.

 

وأكد مصدر عسكرى ليبى لـ"اليوم السابع"، اليوم الخميس، أن سلاح الجو الليبى تمكن من تدمير آليات للجماعات الإرهابية فى بلدة هراوة شرقى مدينة سرت الليبية، موضحا أن الجماعات الإرهابية فرت من منطقة الهلال النفطى عقب العملية العسكرية التى أطلقها الجيش الليبى فجر اليوم الخميس.

 

كانت القوات المسلحة الليبية قد سيطرت على منطقة راس لانوف بالكامل والسيطرة على ميناء السدرة، وكبدت العدو خسائر كبيرة فى الأرواح والعتاد وتغنيم آليات وأسلحة وذخائر بكميات كبيرة.

 

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر فجر الخميس انطلاق ساعة الصفر لتحرير الهلال النفطى من قبضة الجماعات الإرهابية وتطهيره منها، صادرا أوامره لوحدات الجيش بـ "الاجتياح المقدس" لتلك المنطقة خلال كلمة وجهها لهم عبر أجهزة اللاسلكى أثناء تواجده فى غرفة العمليات الرئيسية.

 

وتمكنت قوات الجيش فى أقل من 60 دقيقة من السيطرة على البوابة الشرقية ومنقار النسر ومطار راس لانوف العسكرى ومصنع راس لانوف وميناءى السدرة وراس لانوف بالكامل.

 

وقال المشير خليفة حفتر فى كلمة مسجلة بثها المكتب الإعلامى التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية انطلاق ساعة الصفر لتحرير الهلال النفطى من قبضة الجماعات الإرهابية وتطهيره منها، صادرا أوامره لوحدات الجيش بـ "الاجتياح المقدس" لتلك المنطقة خلال كلمة وجهها لهم عبر أجهزة اللاسلكى أثناء تواجده فى غرفة العمليات الرئيسية.