أقام زوج دعوى نشوز ضد زوجته أمام محكمة الأسرة بأكتوبر ادعى فيها ابتزازه وتعنيفه بعدما رفض الامتثال لرغبتها والسفر، وسرقة أمواله وممتلكاته طوال 7 أشهر مدة زواجهما، مؤكدا أنه ذاق العذاب على يديها ومستعد لدفع مكافأة مالية لمن يدفعها إلى تطليقه.

بداية الواقعة التى قصها الزوج "ط.أ.غ" فى دعوى النشوز أمام محكمة الأسرة، بعدما ظهرت نية زوجتى منذ أول شهر زواج للحصول على الجنسية الأمريكية والهجرة معه وإقامتها هناك بشكل نهائى، وعندما رفض شعرت بالضيق الذى أصابها لأحاول التخفيف من حدة الخلافات بدمجها مع عائلتى وتوفير الحياة المرفهة لها حتى لا يضيق بها الحال.

وتابع الزوج رفضت قرارى بإقامتى فى مصر وجن جنونها وبدأت فى توجيه العنف ضدى ولاحقتنى بالبلاغات والقضايا وساومتنى على السماح لها بالسفر حتى تستطيع الحصول على الجنسية وإلا لن ترحمنى.

وأكمل عرضت على زوجتى فى بداية الخلاف قبل شن حرب ضدى كتابة الشقة باسمها، وأقدمت على ذلك بالفع، لكن دون فائدة.

وتابع تواصلت مع عائلتها فأكد البعض أن غرضها كان منذ البداية الحصول على الجنسية عن طريقى بما أننى حاصل عليها منذ أكثر من 15 عاما ثم الهجرة والعيش هناك، وقررت وقتها اللجوء لمحكمة الأسرة للرد على الدعاوى التى تقيمها والإعلان عن مكافأة مالية عن طريق هشتاج على شبكة الإنترنت بعد يأسى من كل الطرق القانونية.