أعرب البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن سعادته لزيارته للبنان لما لها من تاريخ وحضارة.

وأكد البابا تواضروس، عقب وصوله إلى لبنان لحضور اجتماعات كنائس العائلة الأرثوذكسية السنوية، أن هناك تواصل مستمر وتاريخ مشترك بين مصر ولبنان، لافتاً إلى أن الزيارة تأكيد المحبة والتواصل والعلاقات الطيبة وقوة العلاقة بين مصر ولبنان.

وذكر أن المنطقة العربية والشرق الأوسط خاصة، من أهم المناطق فى العالم، موضحاً أن العالم يحاول الاتجاه إلى المصالحة، متمنياً أنه على مستوى منطقة الشرق الأوسط يتم فيها شكل من أشكال السلام والمصالحة والنمو من أجل رفاهية الشعوب.

وأوضح أن مصر رائدة فى مكافحة الإرهاب وتأخذ زمام المبادرة فى هذا الأمر، ومصر تخوض معركتين إحداهما ضد الإرهاب والأخرى للبناء والتنمية، مشيراً إلى أن مصر تعمل من أجل صالح المنطقة والعالم أجمع.

وتستغرق الزيارة 4 أيام، لحضور اجتماعات كنائس العائلة الأرثوذكسية السنوية، بدعوة من بطريركية السريان الأرثوذكسية.