كشف الدكتور محمد عثمان سوار استاذ طب الأطفال، عميد كلية الطب جامعة الأحفاد ، رئيس جمعية أخصائي الأطفال بالسودان، عن مفاجأه خلال المؤتمر السادس لأطباء الأطفال لدول حوض النيل، المنعقد حاليا بالقاهرة، أنه تم إجراء دراسات على استخدام لبن الحمير كبديل للبن الابقار فى  رضاعة الأطفال الذين لديهم حساسية من لبن البقر.

 

وقال الدكتور محمد عثمان سوار، إن بعض الأمهات لا يقمن برضاعة الأطفال رضاعة طبيعية،  ويلجأن الي  استخدام البان البقر كبديل للبن الأم،  ولكن بعض الأطفال  يعانون من حساسية من ألبان البقر، لذلك  تم إجراء بحث على لبن الحمير، وأكد البحث أنه حليب مثالي وشبيه لبن الام، حيث تم إجراء معالجة له مع إضافة زيت عباد الشمس له، لانه من الزيوت التى لا تسبب زيادة في نسب الكولسترول كما انه ليس له أضرار. 

 

واشار إلى أن هذا البحث تم نشره في مجلة عالمية ثم تولت انتاجه شركة إيطالية،  وقامت بتصنيع لبن الحمير على شكل لبن بودرة، ويتم كتابة (لبن حمير)  على العلبة، لافتا إلى أن لبن الحمير يستخدم في السودان لعلاج السعال الديكي، كما انه يستخدم في علاج بعض الفيروسات في الهند، موضحا ان لبن الحمير طعمه مستساغ جدا،  ولا يحتوى على أي أنواع من البكتيريا مثل لبن الأبقار ولبن الماعز. 

 

وأوضح أنه تاريخيا مسجل في كتاب القانون لابن سينا أن لبن الحمير مفيد للأسنان واللثة، وعلاج الأمراض الجلدية والملكة كليوباترا كانت تستخدم لبن الحمير في تجميل بشرتها، وجلدها لذلك كانت تستحم به.