عثرت قوات الجيش الوطنى الليبى على أختام لتنظيم داعش الإرهابى بما يعرف بولاية برقة وسرت وطرابلس، إضافة لقوائم اغتيالات لبعض الشخصيات الليبية ومما يعرف بـ"ديوان الحسبة".

ونشرت قوات الجيش الليبى مقطع فيديو، مساء الأربعاء، يبرز عثور الجيش الوطنى الليبى على سيارة محملة بعبوات ناسفة حديثة الصنع وأدوات تفجير عن بعد ولواصق وكواتم لصوت الأسلحة، مؤكدة أن كتيبة طارق بن زياد التابعة للجيش الوطنى الليبى قد تمكنت من تهريب الجماعات الإرهابية لتلك المتفجرات فى منطقة شيحا الشرقية بدرنة.