أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أسفه لانسحاب الولايات المتحدة الثلاثاء، من مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية، معتبرا أنه كان "من الأفضل بكثير" لو بقيت واشنطن عضوا فى هذه الهيئة الأممية التى تتخذ من جنيف مقرا لها.

وقال جوتيريس فى بيان إن "بنية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تلعب دورا هاما للغاية فى تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها فى جميع أنحاء العالم".