اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، الثلاثاء، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور هشام عرفات وزير النقل.

 

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذى للمشروع القومى للطرق وجهود تطوير شبكة الطرق والكبارى وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، بما يضمن تحقيق تحسن خدمات النقل والمواصلات للمواطنين، وتطوير البنية الأساسية لتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادى، حيث عرض الدكتور هشام عرفات تطورات العمل فى مشروعات الطرق والكبارى الجديدة بمختلف المحافظات، خاصة فى محافظات الصعيد التى تشهد عدداً من مشروعات إنشاء محاور على النيل بهدف ربط المجتمعات العمرانية غرب النيل والمناطق الصناعية الجديدة بالمشروعات التى يتم تنفيذها فى الصحراء الشرقية وبمحاور النقل والموانئ البحرية بالبحر الأحمر.

وأضاف المتحدث الرسمى أن وزير النقل عرض خلال الاجتماع كذلك مستجدات تطوير منظومة السكك الحديدية، والخطوات الجارية للارتقاء بالنظم الإدارية ونظم التشغيل الخاصة بها، وتطوير المزلقانات بما يضمن تعزيز معايير الأمان والسلامة، وكذلك جهود تطوير أسطول الوحدات المتحركة على السكك الحديدية بما تشمله من جرارات وعربات جديدة، وتجديد وصيانة السكك الحديدية، والتوسع فى تطبيقات نظم النقل الذكية، وذلك من أجل الارتقاء بمستوى الأمان والخدمات التى يقدمها مرفق السكك الحديدية للمواطنين.

وعرض وزير النقل كذلك تطورات العمل فى تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق الذى يصل طوله لـ 42 كم ويشمل 40 محطة من مدينة 6 أكتوبر بالجيزة وحتى مدينة الرحاب على طريق القاهرة السويس.

وعرض هشام عرفات استراتيجية تطوير صناعة النقل البحرى والتى تتمثل فى تطوير ورفع كفاءة الموانئ البحرية ومنظومة النقل البحري، والتوسع فى الأنشطة اللوجستية المرتبطة بالموانئ والمناطق الصناعية المحيطة بها، من خلال خطة تتكامل مع الاستراتيجية العامة للدولة، بهدف زيادة القدرة التنافسية للموانئ المصرية، ورفع معدلات أدائها وتأهيلها لاستقبال السفن العملاقة وتقديم خدمات لوجستية مميزة، للوصول إلى منظومة نقل بحرى بمكونات عالية الكفاءة، بما يؤدى لجذب المزيد من الاستثمارات، وتوفير فرص عمل جديدة، وزيادة معدلات النمو الاقتصادي.

 وأضاف السفير بسام راضى أن الرئيس وجه خلال الاجتماع باستمرار جهود تطوير منظومة النقل فى مصر بشكل شامل وتعزيز قدرات هذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى محورية قطاع النقل وتأثيره بشكل مباشر على الحياة اليومية للمواطنين، وكذلك لارتباطه المباشر بعملية التنمية المستدامة، وبحيث يتم تحقيق نقلة نوعية فى هذا القطاع خلال الفترة المقبلة

ووجه الرئيس فى هذا الإطار باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز إجراءات ومعايير الأمان والسلامة بالسكك الحديدية وزيادة الاعتماد على الأنظمة الإلكترونية الحديثة بالتوازى مع دعم القدرات البشرية، فضلاً عن مواصلة خطوات تطوير الشبكة القومية للطرق على مستوى الجمهورية والالتزام فى هذا الإطار بخطط والبرامج الزمنية المحددة، وبأعلى مستويات الجودة والمعايير الفنية العالمية، فضلاً عن تشديد إجراءات السلامة على الطرق السريعة.