a6f03a5c96.jpg
وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام و الاتصال هدى ايمان فرعون

وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام و الاتصال هدى ايمان فرعون

تشهد الجزائر غدا الأربعاء قطع كامل للإنترنت لمدة ساعة بالتزامن مع امتحانات البكالوريا – الثانوية العامة – منعا لتسريب الامتحانات والغش، وأكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى ايمان فرعون، أن قطع الانترنت لمدة ساعة كاملة فى بداية كل امتحان لشهادة البكالوريا لن يؤثر على سير المؤسسات العمومية المرتبطة بالشبكة.

ويجتاز أكثر من 700 ألف طالب امتحان نهاية التعليم الثانوى – بكالوريا – وهذا بداية من غد الأربعاء إلى الإثنين المقبل، تحت إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة لتفادى الغش أو تسريب المواضيع، سواء قبل أو بعد توزيعها فى مراكز الإجراء.

وقالت فرعون لـ”الاذاعة الجزائرية” أن عملية قطع الانترنت ستعمل على تفادى إمكانية حدوث عمليات الغش أو تسريب الاسئلة الخاصة بهذا الامتحان وهو ما سيعطى مصداقية أكثر له، ويقى الممتحنين من الضغوط التى تعرضوا لها فى الدورات السابقة، مطمئنة بأن المؤسسات التى تستعمل التكنولوجيات الحديثة لن تتأثر بقطع الانترنت لأنها لديها وصلات خاصة مفصولة تقنيا عن شبكة الانترنت على مستوى مصالح اتصالات الجزائر.

وكانت الجزائر فى العام 2016 قد شهدت أزمة كبيرة بعد فضيحة تسريب أسئلة الإمتحانات، والتى أخذت أبعادا سياسية كبيرة، حيث اعتبرها رئيس الحكومة وقتها مساسا بأمن الدولة، فيما اتهم أحمد أويحيى مدير ديوان رئاسة الجمهورية الإسلاميين بالوقوف وراءها، فى حين طالبت جمعية أولياء التلاميذ السياسيين بترك أولادهم بعيدا عن الحسابات والمعارك السلطوية، وتم إعادة الإمتحانات فى هذا العا