ألقى السفير علاء يوسف مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة فى جنيف اليوم الثلاثاء بياناً أمام مجلس حقوق الإنسان، استعرض فيه برامج التعاون الثنائى القائم بين مصر والمفوضية السامية لحقوق الإنسان فى إطار خطة الحكومة لتطوير وبناء القدرات للنهوض بأوضاع حقوق الإنسان من خلال الاستفادة من برامج المساعدات الفنية التى تتيحها المفوضية فى هذا الشأن.

وأعرب السفير علاء يوسف عن أمله فى استفادة الدول الغربية من تلك البرامج خاصة عدد من الدول الأوروبية التى تعانى من انتشار خطاب الكراهية والعنصرية والممارسات التمييزية المعادية للأجانب والمهاجرين وطالبى اللجوء.

وتحدث عن تفاعل مصر مع حملة الولايات الخاصة التابعين لمجلس حقوق الإنسان، حيث تم توجيه دعوات لستة مقررين خاصين لزيارة مصر للإطلاع على التجربة المصرية فى تطوير حقوق الإنسان والاستفادة من خبراتهم فى هذا الشأن.

وأشار السفير علاء يوسف إلى حرص مصر على مواصلة الحوار القائم مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان سواء من خلال البعثة فى جنيف أو من خلال ترتيب مقابلات على هامش مشاركة كبار المسئولين فى دورات مجلس حقوق الإنسان.