اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم الثلاثاء المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ووسط قيود على دخول الفلسطينيين للمسجد.

 

ورافقت شرطة الاحتلال المستوطنين خلال تجولهم في باحات الأقصى بدءً من دخولهم من باب المغاربة، وخروجًا من باب السلسلة.

 

وقال مسئول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" الفلسطينية إن 76 متطرفًا واثنين من عناصر مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية فى أنحاء متفرقة من باحاته بحراسة أمنية مشددة.

 

وأوضح أن مرشدين يهود قدموا للمستوطنين خلال الاقتحامات شروحات عن أسطورة وخرافة "الهيكل" المزعوم، فيما حاول بعضهم أداء طقوس تلمودية بالمسجد.

 

وكانت شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع فى باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء الاقتحامات.

 

وواصلت الشرطة فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة إلى منع العشرات من دخول المسجد بشكل نهائى.