أعرب أمير النظام القطرى الداعم للإرهاب العالمى تميم بن حمد آل ثانى عن أمله فى أن يواصل المنتخب الإيرانى الذى قال إنه يقع فى مجموعة صعبة فى مبارياته بكأس العالم نجاحه، مؤكدًا على عزمه لتعزيز علاقات بلاده بإيران، وذلك خلال اتصال هاتفى أجراه اليوم الاثنين، بالرئيس الإيرانى حسن روحانى.

 

وبحسب وكالة إيرنا، أثنى تميم على موقف طهران من الدوحة ودعمها لها خلال المقاطعة العربية لهذه الإمارة الراعية للإرهاب العالمى وتمول الجماعات المسلحة فى العالم.

 

وحاول تميم استفزاز الرباعى العربى الداعى لعودة الدوحة إلى المحيط العربى، مضيفًا: "لن تنسى أبدًا مواقف إيران.. ونثنى على مواقف طهران الأخوية حكومة وشعبًا فى قضية المقاطعة".

 

وقال تميم: "عازمون على تعزيز علاقاتنا مع طهران على الأصعدة كافة"، مضيفا: "أتابع بصفة شخصية عملية تعزيز العلاقات".

 

من جانبه أكد الرئيس الإيرانى حسن روحانى، على أن بلاده ستبقى إلى جانب قطر وصمود وشعبها وحكومته أمام الضغوط والتهديد والمقاطعة التى وصفها بالظالم.