أكدت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان الجديد استمرار تجهيز وإنشاء المستشفيات، لتحسين الخدمات الصحية للمرضى، مؤكدة أن الخطة الاستثمارية للوزارة، سيتم استكمالها وفق احتياجات الوزارة بعد عيد الفطر.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مبادرة الرئيس السيسى لمكافحة فيروس سى والعمى وعام المعاق سيتم استكملها وفق رؤى محددة وأكثر دقة لتوسيع قاعدة المستفيدين منها.

وتابعت وزيرة الصحة والسكان، أن هناك استراتيجة محددة لإدارة ملف العلاج الحر والتراخيص الطبية، مؤكدة أنه سيتم تفعيل قوانتين زراعة الأعضاء والتراخيص الطبية مع تحديث القوانين القديمة لمواكبة التغيرات التى حدثت فى الملفات المختلفة.

وأضافت وزير الصحة، أن الفترة المقبلة سيتم الاعتماد على الوقاية من الأمراض وخاصة الأمراض غير المعدية وتوفير العلاج، مضيفة أن هناك تحول كبير فى آليات عمل المستشفيات لتوفير خدمة مميزة للمرضى.

وتابعت: "سنعتمد على الرقابة والمتابعة لكل القطاعات بالإضافة إلى مكافحة الفساد"، مشيرة إلى أن هناك رقابة مشددة على المنح والقروض واستثمارها بشكل بما يصب فى صالح المريض وتحسين المؤشرات الصحية.

وسادت أجواء الفرح والسعادة فى جميع أروقة الوزارة احتفاءا بالوزيرة لكونها من أبناء الوزارة واحد قياداتها التى عملت مع قيادات ووزراء كثيرين.