تكشف خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية (2018/2019 –2021/ 2022) متوسطة المدى، أبرز المستهدفات فى مجال التنمية العمرانية والتحسين البيئى، وتتمثل في زيادة مساحة المعمور المصرى لترتفع نسبة المساحة المأهولة من 7% إلى 10% بنهاية الخطة الرباعية. 

كما تستهدف الخطة، تخصيص نحو 60% من الاستثمارات العامة للتنمية والتطوير العمرانى لمحافظات السعيد والمحافظات الحدودية، بالإضافة إلى التوسع فى إقامة المدن والتجمعات الجديدة لاستيعاب ما يقرب من 10 مليون نسمة. 

وتتضمن الخطة، ترشيد استخدامات الطاقة ومواصلة جهود التطوير البيئى ومعالجة الملوثات وخفض نسبة انبعاثات ثانى أكسيد الكربون إلى المستويات العالمية، والتوسع فى استخدام التكنولوجيا النظيفة وفى مشروعات إعادة تدوير المخلفات علي مستوي كافة المحافظات.