اعترف "محمود.ب" نقاش، المتهم بقتل صديقه بمنطقة المرج، بسبب خلافات مالية بينهما، أمام محقق النيابة، بعد القبض عليه لاتهامه فى القضية، أنه والمجنى عليه كانت تربطهما علاقة صداقة قديمة، لأنهما يعملان معا فى نفس المهنة، إلا أن المجنى عليه فى الفترة الأخيرة حصل منه على مبلغ مالى مقابل جلب كمية من مخدر الحشيش على أن يكون حسب الاتفاق بينهما.

 

وأضاف المتهم فى أقواله أمام ممثل النيابة، أنه أقرض المجنى عليه المبلغ، وأخذ منه كمية من مخدر الحشيش، وهى كمية كبيرة لكى تكفيه الفترة القادمة، مؤكداً أن المجنى عليه تأخر فى إحضار المخدر حسب الاتفاق بينهما، أو إعادة المبلغ كى يشترى من أى شخص آخر، قائلا: "فى يوم الواقعة.. روحت للمجنى عليه لشراء سيجارة حشيش، ولما وصلت منزله، أعطانى قرص مخدر، وبعدها لم أشعر بنفسى وأنا أقوم بخنقه حتى تغيب عن الوعى، ولفظ أنفاسه".

 

وتابع المتهم حديثه فى تحقيقات النيابة، نافياً عن نفسه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، أنه لم يتعمد قتل المجنى عليه، ولكن الدافع كان لشعوره بأن المجنى عليه قد نصب عليه، مؤكداً أنه بحث عن الأموال وأخذ مبلغه، وقام بإعطائه للفقراء وتوزيعه عليهما.

 

ومن جانبه جدد قاضى المعارضات بمحكمة شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة العباسية، حبس نقاش متهم بقتل زميله بسبب الخلاف على أمور مالية بينهم، ومحاولة المتهم إعادة أمواله من المجنى عليه.

 

وكانت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامى العام الأول لنيابات، أمرت حبس نقاش متهم بقتل زميله، لخلافات مالية بينهما فى منطقة المرج، لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة.

 

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى بلاغ للشرطة يفيد بمقتل "محمود. ب" 50 عاما، يعمل نقاشا، مقيم بالمرج، على يد زميله "محمود. ح"، 28 عاما، مقيم شبرا الخيمة، للخلاف على مبلغ مالى قدره 1700 جنيه، وقالت التحقيقات الأولية، إن المتهم قتل المجنى عليه مستخدما فوطة، وخنق بها زميله للتخلص منه.