أدانت حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين، اعتداء أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على المتظاهرين الذين خرجوا فى رام الله دعماً ومناصرة لصمود غزة فى وجه العدوان والحصار.

 

وقال مسؤول المكتب الإعلامى للحركة داود شهاب فى تصريح صحفى، مساء اليوم الأربعاء: "تأبى أجهزة القمع الأوسلوية إلا أن تؤكد التزامها التام بمحاربة كل صوت يقاوم ويرفع صوته بـ "لا".

 

وتوجهت حركة الجهاد الإسلامى، بالتحية للمشاركين فى هذه المسيرات الرافضة لحصار غزة، مؤكدة أن سياسات القمع ومحاولات شيطنة المسيرات دليلاً على انفضاح المشاركين والمتواطئين فى الحصار.