أكد كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أن ما تردد بشأن إلغاء مكافأة نهاية الخدمة للصحفيين والعمال والإداريين فى المؤسسات الصحفية القومية، عار تمام من الصحة والصرف يتم بانتظام ، مضيفا: أرسلت الهيئة للمؤسسات القومية مستحقات العاملين المحالين للمعاش حتى فبراير 2017 ، وطلبت زيادة المخصصات المدرجة لها فى الميزانية الجديدة ، وهو ما استجاب له مجلس النواب والحكومة ، لاختصار جدول الانتظار ، وقدمت الدولة اكثر من 110 ملايين جنية دفعة واحدة فى العام الماضى، بجانب 2.5 مليون جنية شهريا تقدمها الحكومة، لصالح الزملاء المحالين الى المعاش . 

وأوضح جبر، أن مكافأة نهاية الخدمة منصوص عليها فى قانون نقابة الصحفيين ،رقم "76 " لسنة " 1970" ، حيث نص فى المادة " 110 " على : " اذا انتهى عقد الصحفى احتسبت له مكافأة نهاية الخدمة على اساس شهر عن كل سنة من سنوات التعاقد " ، وصدر قرار المجلس الاعلى للصحافة رقم 5 لسنة 1986 ، بإضافة العمال والاداريين ، وهذا القانون هو قانون نقابة الصحفيين ولا يزال ساريا ، ويتم الصرف بمقتضاه ، وفى ضوء الضوابط الصادر بشأنها قرارات تنفيذية، مؤكدا أن القوانين السابقة التى تم الغاؤها ، ليست المعنية بإقرار مكافأة نهاية الخدمة ، لان اقرارها ورد على سبيل الحصر فى قانون نقابة الصحفيين ، ولا يجوز  النص عليها فى اكثر من قانون . واشاد بموافقة البرلمان على زيادة المخصصات فى الموازنة الجديدة للدولة.