قرر مجلس جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، الموافقة على إيقاف الدكتور جمال محمد سعيد عبدالغنى عبدالرحمن، أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين المنوفية، عن العمل ثلاثة أشهر وإحالته للتحقيق حرصا على مصلحة الطلاب وحماية لهم من أصحاب الفكر المنحرف. 

 

وقالت الجامعة، فى بيان إعلامى اليوم، إن الأستاذ المذكور منسوب إليه حاليا الانتماء للجماعة الأحمدية القطيانية الشيعية وقد سبق اعتبار هذه الجماعة من العناصر المرتدة عن الدين الإسلامى وذلك بخطاب من الجهات المختصة فى 15 /2 /2018م.

 

يشار إلى أن الدكتور المذكور كان قد نسب إليه أيضا التوجه إلى المركز الأكاديمي الإسرائيلى بزعم الإطلاع على منهج الحمل اليهودي واستخدامه فى تغيير بعض آيات القرآن ومحاولة السفر إلى إسرائيل بزعم الاستفادة من الكتب والمراجع بالجامعات الإسرائيلية، إلى جانب أمور أخرى سيتم الإفصاح عنها بعد انتهاء التحقيق، وتم التحقيق معه فى حينه من جهات التحقيق المختصة بالجامعة وأحيل إلى مجلس التأديب، وصدر حكم بعزله، أقام دعوى بعدها وتم تخفيف العقوبة إلى لوم وتأخير علاوة، وقد تم محو الجزاء.