أكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزراة الداخلية السعودية عدم وجود صلة قرابة بين عبد الرحمن عبد الله التويجيرى، منفذ تفجير مسجد الاحساء، وخالد بن عبد العزيز التويجرى، رئيس ديوان ملك السعودية الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وأكد المصدر فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن كافة التفاصيل التى تتعلق بالإرهابى منفذ تفجير مسجد الاحساء، ستنشر على وكالة الأنباء السعودية الرسمية بعد دقائق.

وكشفت وزارة الداخلية السعودية، مساء اليوم السبت، عن هوية منفذ عملية الأحساء وهو الإرهابى عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجرى، ويبلغ من العمر 22 سنة.

وذكرت الداخلية أن الإرهابى سبق وأن أوقف فى تجمعات المطالبة بإطلاق الموقفين عام 1434هـ.