وصف الكاتب والمفكر يوسف زيدان، سيكولوجية المجتمع المصرى على مدار الـ60 عاماً الماضية بـ"السبهللة"، مضيفاً: "نظام مبارك صدعنا ودوشنا بالإصلاح بالمؤتمرات والمنابر، ولكن الإصلاح كان قصة وهمية وتكليف أمريكى لمبارك من أجل إقامة وإعادة تشكيل الإصلاح".

وقال "زيدان"، فى حواره مع الإعلامى يوسف الحسينى، ببرنامج "السادة المحترمون" المذاع عبر فضائية "on tv"، إن المجتمع المصرى متخبط ويتأرجح ويعمل وفقًا للتكتيك والاستراتيجيات نتيجة المعاناة وتراكمات فترة ما بعد ثورة 1952، التى تغلب فيها الهم الوقتى على الرؤية البعيدة، لافتاً إلى أن هناك توظيفًا سياسيًا للتراث مثل التوظيف السياسى للدين.

وأكد أن 70% من مشاكل مصر "وهمية ومختلقة"، ويمكن حلها فى شهور قليلة، من خلال إعادة صياغة الكثير من مواد القانون وكذلك على مستوى الإجراءات، موضحاً أن الإدارة فى مصر تتعمد استخدام أسلوب التخويف والتهويل واختلاق الأزمات.