نعت رئاسة الجمهورية ببالغ الحُزن الأستاذ الدكتور على لطفي رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشورى الأسبق، الذي وافته المنية بالأمس بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني، وتتقدم رئاسة الجمهورية لأسرته وذويه بخالص التعازي والمواساة.

 

 

وقالت الرئاسة في بيان:"لقد كان الراحل مثالاُ يحتذى به في خدمة وطنه وتفانيه في عمله، وكان من أبرز الكفاءات الوطنية في العديد من المجالات الأكاديمية والاقتصادية والسياسية، وقدم نموذجاً متميزاً في مختلف المواقع التي شغلها طيلة حياته".

 

 

وأضاف البيان:"وإذ تعبر رئاسة الجمهورية عن عميق الأسى لرحيل الأستاذ الدكتور على لطفي، فإنها تؤكد أن ذكرى الفقيد ستبقى علامة مضيئة في تاريخ العمل الوطني، ومثالاً في حب الوطن والإخلاص له والتفاني في خدمته".