أمرت النيابة الإدارية بإحالة ثلاثة من العاملين بالمجلس الأعلى للآثار للمحاكمة العاجلة، بتهمة الاستيلاء على 146 ألف جنيه قيمة مكافآت العاملين ببعثة لجنة حفائر بحيرة قارون بالفيوم.

 

وكانت النيابة الإدارية للآثار قد باشرت تحقيقاتها فى القضية رقم 260 برئاسة المستشارة أميرة عسوي، وتحت إشراف المستشار ناجي عبد الحميد العتر نائب رئيس الهيئة، وكشفت التحقيقات عن أن المتهمان الأول والثانى بصفتهما أعضاء بلجنة حفائر بحيرة قارون والتى شكلت بالقرار رقم 3146 لسنة 2008 الصادر من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار للقيام بأعمال البحث عن وجود آثار بالقرب من بحيرة قارون بالفيوم قاما بالتزوير فى استمارات صرف مكافأة العاملين بتلك اللجنة وذلك بقيامهم بالتوقيع قرين أسماء عدد من العاملين بهذه الاستمارات والاستيلاء على مكافئتهم البالغ إجمالى قيمتها ما يقارب من 146ألف جنيه.

 

كما كشفت التحقيقات أيضا عن قيام المتهم الثانى بصفته صراف بلجنة حفائر بحيرة قارون بالفيوم بالسماح للعاملين ببعثة اللجنة بالتوقيع لبعضهم البعض باستمارات صرف المكافآت الخاصة بالبعثة .

 

وكشفت التحقيقات أن المتهم الثالث قام بتزوير استمارتين صرف مكافأة العاملين ببعثة لجنة بحيرة قارون بالفيوم بالتوقيع باسم اثنين من العاملين بالبعثة والاستيلاء على قيمة مكافئتهم والتى قدرت بإجمالى مبلغ 2680 جنيه .

 

وورد تقرير الرقابة الإدارية متضمن وجود مخالفات فى صرف المبالغ المخصصة للجنة حفائر بحيرة قارون بالفيوم وهذه المخالفات منسوبة للمتهمين سالفى الذكر إذ أنهم قاموا بتدوين أسماء بعض المختصين ببعثة الحفائر باستمارات الصرف رغم عدم مشاركتهم بها وتزوير توقيعاتهم مما يفيد استلام تلك المبالغ.