أعرب الكابتن غمرى السعدنى مكتشف اللاعب محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى، عن حزنه واستيائه لتعرض اللاعب للإصابة خلال مشاركته أمس فى نهائى دورى أبطال أوروبا مع ليفربول أمام ريال مدريد.

 

وأكد "السعدنى" أن ما حدث من اعتداء من لاعب الريال جريمة يحاسب عليها القانون، لتعمده إحداث الإصابة به.

 

وأشار إلى أن الريدز كان مسيطرا على المباراة أثناء مشاركة اللاعب، وخروج  صلاح أثر كثيرا على فريقه وتبدلت الأمور وخسروا بثلاثة أهداف.

 

وقال مكتشف "محمد صلاح"، أن "مومو" عزيمته قوية وإيمانه بالله أقوى ولن تنال منه الإصابة وسيعود بقوة من جديد وسيشرف مصر بقيادة هجوم المنتخب فى كأس العالم.

 

فى ذات السياق قال حسن بكر، أحد مسئولى مؤسسة محمد صلاح الخيرية بقرية نجريج مسقط رأس اللاعب، إن المؤسسة تساعد فقراء القرية والأرامل والمطلقات والمرضى، وتقدم لهم مساعدات مالية شهريا.

 

وأضاف أن المؤسسة وزعت كراتين بها سلع تموينية من زيت وسكر وأرز ومكرونة وصلصة وتمر وعدس وفول.

وأشار أن المؤسسة  تكفل أكثر من 400 أسرة  أرامل ومرضى وغير قادرين، وتقوم بصرف رواتب شهرية للأسر بإجمالى 50 ألف جنيه شهريا.