نشرت الجريدة الرسمية، قرار محكمة جنايات القاهرة، بإدراج المتهمين بقضية إعادة تنظيم جماعة ولاية سيناء، على قوائم الإرهاب، حيث جاء قرار المحكمة فى الطلب رقم 6 لسنة 2018 ، قرارات إدراج الإرهابيين، ورقم 6 لسنة 2018 ، قرارات إدارج كيانات إرهابية فى القضية رقم 1000 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا.

"اليوم السابع" يوضح فى النقاط التالية كافة المعلموات الخاصة بالقضية، والجرائم التى شرع المتهمون فى ارتكابها:

1-بلغ عدد المتهمين فى القضية 241 متهما.

2- المتهم على سلمان على سالم الدرز قام بإعادة هيكلة تنظيم جماعة ولاية سيناء واستقطاب عناصر جديدة لصفوفه وبناءا عليه تشكل التنظيم.

3- رئيس التنظيم أعد برنامجا لإعداد عناصره للقيام بعمليات إرهابية فى إطار تنفيذ مخططات التنظيم العدائية.

4- التنظيم اعتمد على الترويج الفكرى بإمداد عناصره بمطبوعات وإصدارات إلكترونية داعمة لأفكار التنظيم المتطرفة وعقد لقاءات تنظيمية بالأماكن العامة، وعبر مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة المعلومات، لتجنب رصدهم أمنيا تم خلالها تدارس تلك الأفكار والتوجيهات الفكرية لترسيخ قناعاتهم بها.

5- التنظيم دعم نفسه عسكريا عن طريق إلحاق بعض عناصر التنظيم بمعسكراته الكائنة بمحافظة شمال سيناء لتلقى تدريبات متقدمة على أساليب العصابات، وكيفية تصنيع العبوات المفرقعة واستخدامها واستخدام الأسلحة النارية المختلفة.

6- أفراد التنظيم قاموا بتصنيع العبوات المتفجرة وعملوا كأطباء لإسعاف بعضهم البعض.

7- التنظيم أطلق النيران على كمائن للجيش والشرطة وقام بقنص وقتل العديد من الضباط والأفراد والجنود.

 8- التنظيم استولى على دبابات وقام بتفجر مدرعات تابعة للجيش والشرطة.

9-التنظيم رصد دور العبادة الخاصة بالمسيحيين تمهيدا لاستهدافها بعبوات ناسفة.

10- التنظيم اضطلع برصد بعض السفن العابرة بقناة السويس وميناء دمياط تمهيدا لاستهدافها.

11-التنظيم اضطلع برصد مقر إقامة رئيس الوزراء ورصد مبنيي وزارة الداخلية وأكاديمية الشرطة وغيرها من المنشآت الحوية.

12-التنظيم رصد شخصيات عامة مثل الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، الشيخ ياسر برهامى، والإعلامى إبراهيم عيسى وغيرهم .