أكد الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلة الطب الشرعى بوزارة العدل، أن معامل الطب الشرعى مستمرة فى وضع الثوابت القياسية بالتعاون مع المعهد القومى للمعايرة، للكشف عن مكونات والمواد المخدرة بـ"القنب المخلقة"، مثل الفودو والأستروكس والسبايسى.

وقال الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل، فى تصريحات لــ "اليوم السابع"، إن تركيبات الإستروكس المختلفة لها تحاليل تكشف متعاطيها، مشيراً إلى أنه سيتم قريبا إعتماد مجموعة من المواد المخدرة بجداول المخدرات قريباً .

وأوضح  هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل، أن خليط القنب المخدر شديد الخطورة والضرر وله تأثيرات سلبية على الصحة النفسية والصحة العامة للإنسان، فضلا عن تشوهاته للأجنة فى السيدات الحوامل.