فضحت مجلة لوبوان الفرنسية فى عددها الأخير، انتهاكات النظام التركى وديكتاتورية رجب طيب أردوغان، إذ خصصت المجلة غلاف العدد للتنديد بسياسات النظام التركى تجاه معارضيه.

ونشرت لوبوان على غلاف عددها الأخير صورة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وكتبت عليها "الديكتاتور.. إلى أين سيذهب أردوغان؟"، وناقشت المجلة سياسات النظام التركى الخارجية والعمليات العسكرية التى شنتها القوات التركية فى العراق وشمال سوريا، وشبهته بالزعيم النازى هتلر.

وألقت مجلة "لوبوان" الضوء على الانتخابات الرئاسية المنتظر إجراؤها 24 من يونيو المقبل، ووصفت أردوغان بـ"الطاغية الذى لا يرتقى إلى مرتبة طغيانه هتلر"، والذى يطارد خصومه السياسيين على غرار ملاحقته للداعية المعارض فتح الله جولن.

 


غلاف المجلة الفرنسية