عقد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس السبت اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذى للحى الحكومى الجارى إقامته بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور وزراء الإسكان والاتصالات والنقل والتخطيط ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وممثلى عدد من الجهات المعنية.

 

وفى بداية الاجتماع أطمأن رئيس الوزراء على سير العمل بمختلف المواقع داخل الحى الحكومى، مجدداً التأكيد على أن هدف الحكومة من الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة إنما يصاحبه عملية تطوير شاملة لأسلوب وآليات العمل داخل الجهاز الإدارى للدولة تطبق أحدث نظم الإدارة الحديثة، إلى جانب توفير مناخ أفضل لمختلف العاملين سعياً لتعظيم الاستفادة من الإمكانيات والطاقات البشرية المتوافرة داخل الجهاز الإدارى للدولة، وأكد رئيس الوزراء على ضرورة الاهتمام بمختلف التجهيزات الفنية، وذلك وفقاً للمعايير الدولية فى هذا الصدد.

 

 وخلال الاجتماع قدم رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عرضاً حول نسب ومعدلات التنفيذ المتعلقة بالحى الحكومى، الذى يقام على مساحة 500 فدان ويضم مبانى لمختلف الوزارات ولرئاسة مجلس الوزراء ومجلس النواب بالاضافة إلى مبانى لبعض الهيئات والجهات التابعة لعدد من الوزارات، وأشار رئيس الهيئة إلى أن متوسط معدلات التنفيذ قد وصلت إلى حوالى 37% من خلال 12 شركة مقاولات مصرية.

 

من ناحية أخرى، عرضت وزيرة التخطيط تقريراً حول جهود التعاون والتنسيق بين مختلف الوزارات والهيئات لتحديد احتياجات ومتطلبات كل جهة، وفى هذا الصدد تمت الإشارة إلى أن عملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة ستتم على مرحلة واحدة لمختلف الوزارات على أن يلى ذلك انتقال الهيئات والجهات التابعة للوزارات.

 

رئيس الوزراء يتابع سير العمل بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة (1)

 

رئيس الوزراء يتابع سير العمل بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة (2)

 

رئيس الوزراء يتابع سير العمل بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة (3)