نجحت قوات الجيش اليمنى مدعومة بتحالف دعم الشرعية، اليوم  السبت، فى إحراز  تقدمًا جديدًا في جبهة الساحل جنوبي محافظة الحديدة، بعد معارك عنيفة تكبّدت خلالها مليشيات الحوثى الانقلابية خسائر كبيرة فى الأرواح والعتاد.

 

 

وقال مصدر عسكرى للمركز الإعلامى للقوات المسلحة، إن قوات الجيش شنت هجوما واسع النطاق فجر اليوم السبت، انطلاقا من منطقة الفازه وتمكنت من تحرير مناطق المجيليس في سواحل التحيتا، مرورا بمنطقة سول الزهر- ما بعد المشرعى- ومناطق التعلاف والمشيخي والجاح الأعلى والأسفل التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوبى مدينة الحديدة. 

 

 

وأضاف المصدر بأن المعارك المتواصلة أسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية، حيث لاذت عناصرها بالفرار مخلفة وراءها عشرات القتلى والجرحى، كما لجأت المليشيات إلى نصب نقاط تفتيش وزرعت الألغام في مراكز مديريات زبيد وبيت الفقيه والجراحى تحسبًا لأى هجمات مباغتة من قبل قوات الجيش.