ADTECH;loc=300
كتب محمد الجالى

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال استقباله فوفان ثونج، عضو المكتب السياسى رئيس لجنة الاتصال والمعلومات بالحزب الشيوعى الحاكم فى فيتنام، والوفد المرافق له، تطلع مصر لتعزيز الاستثمار وتنشيط السياحة الوافدة من فيتنام.

حضر اللقاء الوفد المرافق للمسؤول الفيتنامى، ويضم عددا من قيادات الحزب الشيوعى الفيتنامى الحاكم، وذلك بحضور اللواء عباس كامل، القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات العامة.

وقال السفير بسام راضى، المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بالوفد الفيتنامى، مؤكدا عمق العلاقات التاريخية المتميزة التى تجمع البلدين، ومشيدا بالتطور الإيجابى الذى يشهده التعاون بين مصر وفيتنام، لا سيما فى ضوء زيارته للعاصمة هانوى فى سبتمبر 2017، مشيرا إلى ما شهدته الفترة الماضية من عقد الاجتماع الأول للجنة التعاون التجارى والصناعى المنبثقة عن اللجنة الوزارية المشتركة فى القاهرة خلال أبريل الماضى، وتوقيع عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين، ما يؤكد حرص مصر على تطوير العلاقات الثنائية مع فيتنام على كل الأصعدة.

واستعرض الرئيس جهود الإصلاح الاقتصادى التى تقوم بها مصر والمشروعات القومية الجارى تنفيذها، معربا عن تطلع مصر لتعزيز الاستثمارات المشتركة وتنشيط السياحة الفيتنامية إلى مصر.

وأضاف المُتحدث الرسمى باسم الرئاسة، أن المسؤول الفيتنامى أعرب عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات وروابط تاريخية ممتدة، مؤكدا الاهتمام الذى توليه حكومة فيتنام والحزب الحاكم لتعزيز العلاقات مع مصر فى كل المجالات.

وأشاد "ثونج" بزيارة الرئيس الناجحة إلى "هانوى" خلال العام الماضى، مشيرا إلى حرص بلاده على متابعة نتائج هذه الزيارة وتفعيلها، بما يساهم فى الدفع قُدما بأطر التعاون الثنائى فى عديد من المجالات، كما أعرب عن تقدير فيتنام للدور الرائد الذى تقوم به مصر على الصعيدين الإقليمى والدولى، ودورها المُقدر فى مجال مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام فى الشرق الأوسط.


ADTECH;loc=300