462db9dae0.jpg

resizeأ ش أ

أكد الممثل الخاص للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لشئون أفريقيا في وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية جونتر نوك أن بلاده تتطلع أن تكون فترة تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي عام 2019 تحمل العديد من النجاحات والانجازات والاستثمارات بين القارة الأفريقية وأوروبا، مضيفا ” نعول على دور مصر المحوري لتعزيز العلاقات الأفريقية الأوروبية”.

وصرح نوك – لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط برلين، على هامش الاحتفالية التي أقامتها السفارة المصرية في برلين بـ”يوم أفريقيا”، بأن مصر تلعب دورا هاما في القارة الأفريقية لما لها من أهمية جغرافية وسياسية، وإن أفريقيا أيضا تأتي على رأس أولويات برلين لأنها الجارة القريبة لأوروبا.

وأشار الممثل الخاص للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لشئون أفريقيا في وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية إلى أن مصر سوف تكون حلقة الوصل بين أوروبا وأفريقيا لما لها من تأثير كبير داخل القارة الأفريقية.