2f05b6e900.jpg

وزير-الخارجية-المصري-سامح-شكري

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إنه بناء على توجيه من سامح شكرى وزير الخارجية استقبل السفير أيمن مشرفة مساعد وزير الخارجية للمراسم، “ستيفانو كاتانى” القائم بالأعمال بالإنابة الإيطالى نظرا لتواجد السفير الإيطالى خارج البلاد، وذلك بشأن واقعة ضبط السلطات الإيطالية آثارا مهربة من بينها نحو 118 قطعة مصرية فى شهر مايو 2017 فى حاوية دبلوماسية تابعة لشخص إيطالى.

وأشار أبو زيد إلى أن المقابلة تأتى فى إطار حرص وزارة الخارجية على استجلاء كافة الحقائق المرتبطة بتلك الواقعة، حيث أكد مساعد وزير الخارجية للجانب الإيطالى على أنه لم يتم إبلاغ السفير المصرى بالواقعة إلا فى شهر مارس 2018 أى بعد مرور نحو عشرة أشهر، وهو ما يثير العديد من التساؤلات لدى الحكومة المصرية حول أسباب التأخر فى الإبلاغ بالواقعة خاصة فى ضوء العلاقات الوطيدة بين البلدين.

وأوضح أن مساعد وزير الخارجية استفسر عن هوية المواطن الذى أشارت الصحف الإيطالية إلى أن الطرد الدبلوماسى تابع له، مؤكدا على أهمية إنهاء التحقيقات فى تلك القضية فى أقرب فرصة ممكنة لاستجلاء الحقيقة أمام الرأى العام المصرى، منوها بتطلع مصر لتعاون الجانب الإيطالى معنا فى هذا الصدد، وضرورة استعادة الآثار التى يثبت أنها آثار حقيقية من قبل وزارة الآثار المصرية، فضلا عن ضرورة تكثيف التعاون الثنائى فى مجال مكافحة الإتجار غير المشروع فى الآثار.

من جانبه، أكد القائم بالأعمال بالإنابة الإيطالى على قيامه بالتواصل مع السلطات المعنية فى بلاده من أجل سرعة استجلاء الحقيقة أمام الجانب المصرى، خاصة فى ظل حرص الجانب الإيطالى على التعاون مع مصر فى مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك.