أكد وزير الخارجية سامح شكرى أنه لا يوجد هناك بديل عن المسار السياسى فى سوريا، داعيا جميع الأطراف لرفع يدها عن سوريا وترك المجال للمبعوث الأممى والمفاوضات الجارية فى إطار مباحثات جنيف بأن تضع خارطة الطريق لمستقبل سوريا بعيدا عن الصراع العسكرى.

 

وأضاف سامح شكرى خلال تصريحات خاصة للتليفزيون المصرى أن مصر تدعم التهدئة العسكرية التى تم التوصل إليها حديثا، مشيرة لمساهمة مصر فى توحيد المعارضة السورية الوطنية، حتى تستطيع أن تعبر عن قطاع عريض من الشعب السورى ووضع خارطة طريق سياسية تخرج الشعب السورى من معاناته الحالية.