أكد المهندس محمد مختار رئيس شركة القاهرة لإنتاج الكهرباء، افتتاح محطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة بقدرة 4800 ميجا وات 15 يونيو المقبل قبل الموعد المحدد لها، مؤكدًا الانتهاء من تركيب وتشغيل 8 وحدات غازية ووحدتين بخارية حتى الآن.

وأوضح مختار، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم تركيب وحدة بخارية نهاية الشهر الجارى والثانية فى مطلع يونيو لتكتمل الـ12 وحدة بالمحطة ويتم تشغيلها منتصف يونيو، موضحًا أن محطة العاصمة الإدارية الجديدة تعمل وفقًا للجدول الزمنى المحدد لها ولا يوجد أى تأخير.

وأشار مختار، إلى أن المحطات الثلاثة التى تنفذها شركة سيمنز الألمانية ببنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس توفر مليار 300 مليون دولار سنويًا قيمة الوقود الذى سيتم توفيره، مشيرًا إلى أن محطة العاصمة الإدارية الجديدة ستوفر 400 مليون دولار سنويًا.

ومن جانبه، أكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، الانتهاء من محطتى بنى سويف والبرلس بالكامل بقدرة 9 آلاف و600 ميجا وات بواقع 4800 ميجا وات للمحطة، والتى تقوم بتنفيذها شركة سيمنز الألمانية، بالإضافة إلى محطة ثالثة بالعاصمة الإدارية الجديدة بقدرة 4800 ميجا وات، والتى تعد أكبر وأحدث محطات كهرباء بالعالم.

وأوضح حمزة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن محطتى بنى سويف والبرلس تم ربطهما بالشبكة القومية للكهرباء ويخضعون لتجارب التشغيل .

الجدير بالذكر، أن المحطات الثلاث التى تقع فى بنى سويف والبرلس والعاصمة الجديدة، ستعتمد على 24 توربينة من توربينات سيمنس الغازية طرازH-Class ، والتى تم اختيارها لمستويات الإنتاجية والكفاءة العالية التى تتسم بها، علاوة على توفير 12 من التوربينات البخارية ونحو 36 من المولّدات و244 مُبادلاً حراريًا إلى جانب ثلاثة من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز GIS بقدرة 500 كيلو فولت.

كما توفر المحطات الثلاث الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن عند تنفيذها بالكامل، كما أنها ستُمكنّ مصر من توفير حوالى 1,3 مليار دولار سنوياً نتيجة التوفير فى استهلاك الوقود، وبالإضافة إلى هذا، تساهم فى توفير إمدادات طاقة تتسم بالاستدامة والاستقرار بما ينعكس إيجابيًا على اقتصاد مصر، والتى تتمتع بأهمية بالغة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.